سوريا

"قسد" تفاوض "ثوار الرقة" الإستسلام أو الإنضواء تحت عباءة الديمقراطية

عقدت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" و"لواء ثوار الرقة"، أمس الاثنين، اجتماعاً تفاوضياً في مدينة الرقة، بغية حل المعوقات والخلافات الدائرة بين الطرفين.
وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن الإجتماع ضم قائد لواء ثوار الرقة "أبو عيسى" وعدد من شيوخ ووجهاء العشائر التابعين لقسد والذي عُرف منهم: "علي الدالي وعواد الشلاش واسماعيل الابراهيم الاسعد وحمادي الكرنك وحجي البعلاو وابراهيم الدالي وسالم الحمد".

وبحسب المصادر فإن الإجتماع عُقد في منزل قائد اللواء "أبو عيسى" والمحاصر منذ أول أمس الأحد من قبل عناصر حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD" ذراع قوات "قسد" في مركز مدينة الرقة.

وأشارت إلى أن شيوخ تلك العشائر الموالون لقسد فرضوا خيارين على قائد ثوار الرقة "أبو عيسى"  أولهما "تسليم سلاح اللواء بشكل كامل وتوجهه إلى مدينة الحسكة للقاء قادة "قسد" وحل المشاكل العالقة بينهما والإنضمام والعمل تحت راية "قسد" بشكل رسمي".

وأضافت أن العرض القسري الآخر هو "تسليم نفسه وعناصره لقسد حفاظاً على أرواحهم لمنع أي تصادم عسكري مسلح بين الطرفين ولفك الحصار عنهم وعن المدنيين في مدينة الرقة"، مشيرةً أن قيادة اللواء لم تصدر أي بيان حتى لحظة اعداد هذا الخبر للرد على تلك العروض.

يُشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" فرضت حظراً للتجوال داخل مدينة الرقة استمر 72 ساعة مؤخراً، وذلك بسبب هجومها على مقرات لواء ثوار الرقة ومحاصرتهم في المدينة.

وسيطرت "قسد" في تشرين الأول/أكتوبر المنصرم على مدينة الرقة، عقب معارك دامت أربعة أشهر مع تنظيم الدولة "داعش" انتهت بتدمير أكثر من 80 بالمئة من المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى