حلب

قسد تخسر مناطق أخرى شمال غرب سوريا، وتركيا تحدد موعد انتهاء عملياتها في سوريا

واصل الجيش التركي بمساندة من الجيش السوري الحر عملية "غصن الزيتون" في شمال غرب سوريا، تحديداً في محيط مدينة عفرين، ليحكم السيطرة على نقاط أخرى في المنطقة كانت خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).
 
وقال ناشطون أن المعارك اليوم الثلاثاء أسفرت عن سيطرة الجيش التركي ومقاتلي الجيش الحر على قرية "عمر اوشاغي" في ناحية راجو و 5 تلال في المنطقة، بالإضافة لاستعادة السيطرة على قرية آدمنالي.
 
وأعلنت الفصائل المقاتلة عن مقتل مجموعة كاملة من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) خلال عملية استعادة السيطرة على قرية آدمنالي، في حين أفادت مصادر إعلامية عن مقتل 3 جنود أتراك منذ بدء عملية "غصن الزيتون" في شمال سوريا.
 
وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن صرح اليوم الثلاثاء أن "العمليات العسكرية التركية في سوريا ستنتهي حين يستطيع 3.5 مليون لاجئ سوري في تركيا العودة إلى بلادهم سالمين"، مضيفاً في بيان بعد قمة أمنية في أنقرة أن أعمال الإغاثة الإنسانية للمدنيين في عفرين مستمرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى