حلب

قسد تخسر مزيداً من المواقع شمال حلب

مع تواصل العمليات العسكرية في ريف حلب الشمالي الغربي، تحديداً في محيط مدينة عفرين، تراجعت قوات سوريا الديمقراطية وتكبدت خسائر جديدة في المنطقة تحت وطأ ضربات الطيران الحربي التركي من الجو، وتقدم عناصر المشاة من الجيش الحر من البر.
 
وقال مراسل مركز حلب الإعلامي أن العمليات العسكرية في ريف حلب الشمالي الغربي أسفرت اليوم الإثنين عن سيطرت الجيش الحر على كامل جبال برصايا بغد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تخللها قصف مكثف من الطيران الحربي التركي.
 
وأضاف أن المعارك أسفرت أيضاً عن أسر 10 عناصر من (قسد)، وأردف أن المعارك مازالت مستمرة حتى اللحظة في محاولة للسيطرة على مواقع جديدة في المنطقة.
 
وكان الجيش التركي أطلق عملية عسكرية في ريف حلب الشمالي الغربي سماها بغصن الزيتون واستطاع بالتعاون مع الجيش الحر خلال الساعات الـ24 الأولى من السيطرة على عدة قرى وبلدات في محيط عفرين و أربع تلال استراتيجية في ناحيتي "شيخ حديد وارجو" غرب مدينة عفرين، في حين هدف العملية العسكرية هو السيطرة على مدينة عفرين بالكامل وطرد قوات سوريا الديمقراطية منها والتي تصنفها تركيا على لوائح الإرهاب لديها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى