سوريا

قسد تبدي موافقتها للاتفاق "الروسي-التركي" حول شرق الفرات

دعت القيادة العامة لميليشيا “قسد” في بيان لها، اليوم الأحد، روسيا لتنفيذ التزاماتها تجاهها، وضمان فتح حوار بينها وبين قوات النظام لحل مشكلة “شرق الفرات”.
وأبدت “قسد” في بيانها؛ موافقتها على الاتفاق “الروسي التركي” القاضي بالانسحاب من الحدود السورية وتسليمها إلى ما أسمته “بقوات حرس الحدود التابعة للحكومة المركزية” في إشارة إلى قوات النظام.
وأشارت إلى أنها سوف تعيد انتشارها في مواقع جديدة بعيدة عن الحدود السورية التركية لحقن الدماء وتجنيب المنطقة من “آلة الحرب التركية”، مؤكدةً تنفيذها لكامل التزاماتها.
ودعا بيان “قسد” روسيا إلى الوفاء بالتزامها وفتح باب للحوار بين ما يطلق عليه “الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا” ونظام الأسد.
يذكر أن اتفاق تركي روسي، جرى بين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، يقضي بإعطاء مهلة 150 ساعة لميليشا قسد، للانسحاب من الحدود السورية التركية بعمق 30 كم، وتسيير دوريات روسية تركية على عمق 10 كم من الحدود السورية التركية شرق سوريا باستثناء مدينة القامشلي في الحسكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى