سوريا

قتيلان لحزب الله اللبناني في محاولة فاشلة بالتقدم على منطقة الحرمون غربي دمشق

أعلن الثوار العاملين في اتحاد قوات جبل الشيخ في الغوطة الغربية بدمشق، اليوم الخميس، مقتل عنصرين لميليشيات حزب الله اللبناني خلال محاولتهم التسلل برفقة عناصر قوات النظام على جبهة بردعيا في منطقة الحرمون غربي العاصمة دمشق.

وأكدت غرفة عمليات "كسر القيود عن الحرمون" أن العنصرين اللبنانيين هم "ناصر قاسم حلاوة" وأيمن محاسن" وهم من أصول لبنانية ويعملون ضمن ميليشيات "وئام وهاب" الملقبون بسرايا التوحيد العاملين في صفوف حزب الله اللبناني.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي بدمشق أن قوات النظام والميليشيات اللبنانية الموالية له قد حاولت التسلل مساء يوم أمس الاربعاء على محور بردعيا، بيد أن الثوار تصدّوا لذلك الهجوم واستمرت الاشتباكات قرابة خمس ساعات متواصلة.

وأشار مراسلنا أن الاشتباكات تزامنها قصف مدفعي مكثّف لقوات النظام على بلدة مزرعة بيت جن في الغوطة الغربية ماأدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وأضرار مادية كبيرة، مضيفاً أن الثوار قصفوا مواقع قوات النظام وميليشياته في تلة "أم بشار وحينة" بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون محقيين اصابات مباشرة.

يشار أن فصائل الثوار العاملة في الغوطة الغربية لدمشق، قد اطلقوا الخميس المنصرم معركة جديدة ضد قوات النظام وميليشيا "حزب الله" تحت اسم "كسر القيود عن الحرمون"، وذلك للتخفيف عن المحاصرين من المدنيين في ريف دمشق الغربي وخاصة منطقة بيت جن وما حولها في جبل الشيخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى