سوريا

قتلى وجرحى للنظام جنوب شرق إدلب

اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم الخميس بين فصائل الثورة من جهة وقوات النظام والميليشيا المساندة لها من جهة أخرى، والتي حاولت التقدم على جبهة “أم جلال” جنوب شرق إدلب الأمر الذي أسفر عن مقتل عدد من قوات النظام وجرح آخرين إثر تلك المحاولة.
من جانبه أعلنت هيئة تحرير الشام عبر وكالة “إباء” التابعة لها مقتل 12 عنصر من قوات النظام والميليشيا المساندة لها وجرح آخرين، معظمهم من “لواء القدس” التابع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني إثر صدها لمحاولة تقدم لهم على نفس الجبهة.
وأضافت الوكالة أن فوج المدفعية والصواريخ في “تحرير الشام” قام باستهداف قوات النظام، التي تحاول التقدم على محور “أم جلال” بريف إدلب الجنوبي الشرقي وحقق إصابات مباشرة في صفوفهم.
وفي السياق أعلن اليوم الخميس الجيش الوطني وقوع قتلى وجرحى بصفوف قوات النظام إثر استهداف غرفة عملياتهم في بلدة “خيارة” بريف إدلب الشرقي بالمدفعية الثقيلة.
وكان “الجيش الوطني” أعلن أمس الأربعاء مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام؛ أثناء صده محاولة تقدم لهم على محور أم تينة في ريف إدلب.
يذكر أن فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” كانت قد أطلقت السبت 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، معركة عسكرية ضد مواقع قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي الشرقي تحت اسم “ولا تهنوا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى