سوريا

قتلى وجرحى للنظام بمعارك "تلول الصفا" بريف السويداء

قُتِل أكثر من 30 عنصراً لقوات النظام أمس الأربعاء، جرّاء محاولة الأخير التقدم بإتجاه معاقل تنظيم الدولة "داعش" في منطقة تلول الصفا بريف السويداء الشرقي. 

وأعلنت وكالة أعماق الناطقة بلسان تنظيم "داعش": "تمكن عناصرها من قتل 25 عنصراً من قوات النظام والميليشيات المساندة لها، خلال الاشتباكات المندلعة في ريف السويداء الشرقي، بينهم ضباط برتبة رفيعة. 

وأضافت الوكالة عن تمكن عناصرها أيضاً من قنص ثلاث عناصر لقوات النظام خلال معارك "تلول الصفا" بالإضافة إلى مقتل وجرح أربعة عناصر آخرين بعد مهاجمة أحدى النقاط التابعة لهم. 

وقُتِل تسعة عناصر لقوات النظام بينهم ضابطين، بالإضافة لضابط أخر برتبة عميد يعمل في صفوف ميليشيات "جيش التحرير الفلسطينية" برفقة أربعة من عناصره، مطلع الأسبوع الحالي، حيث سجل خلال الأيام الماضية ارتفاع كبير في قتلى قوات النظام في بادية السويداء بعد فشل قوات النظام وروسيا بالقضاء على تنظيم الدولة "داعش" في تلك المنطقة.

ومنذ انطلاق قوات النظام معاركها في ريف السويداء بداية شهر أب / أغسطس الفائت خسرت مئات العناصر في صفوف قواتها والميليشيات المحلية الموالية له وفصائل المصالحات حيث قُدِر عدد القتلى والجرحى ب500 عنصر في صفوفهم، بينهم لواء وعميدين وأكثر من عشرين ضابط برتبة ملازم وملازم أول، بينما خسر داعش ما يزيد عن 254 عنصر في صفوفه خلال المواجهات، دون أن يتمكن نظام الأسد من حسم المعركة حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى