سوريا

قتلى وأسرى لقوات النظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق

تتواصل المعارك على عدة جبهات بين الثوار من جهة وقوات النظام المدعومة بمليشيات طائفية من جهة أخرى في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، حيث تمكنت قوات النظام من السيطرة على كتلة أبنية في محيط كراج الحجز في مدينة حرستا، في حين يحاول الثوار استرجاع النقاط التي خسروها في المنطقة.
 
وقال ناشطون أنّ قوات النظام تحاول بكل جهد ممكن فك الحصار عن عناصرها في إدارة المركبات العسكرية في مدينة حرستا، دفعت من أجل ذلك العديد من المليشيات الطائفية، واستطاعت السيطرة بعد جهد طويل على كتلة أبينة في محيط كراج الحجز، في حين مازالت المعارك على أشدها مع الثوار في المنطقة في محاولة من الثوار استعادة المباني التي تراجعوا عنها.
 
من جهته أعلن جيش الإسلام مقتل 9 عناصر من قوات النظام وأسر 3 اخرين على جبهة الزريقة، إثر رصد الثوار تجمعاً لقوات النظام يتكون من 5 دبابات وناقلتي جند، حيث تمكن الثوار من التسلل إلى مناطق تواجد قوات النظام، كما أسفرت العملية عن اغتنام أسلحة وذخائر، فيما استطاعت العناصر المتسللة العودة إلى مناطق تمركزها دون أي خسائر.
 
في سياق اخر شنّ الطيران الحربي غارات جويّة مكثفة استهدفت مدينتي حرستا وعربين، فيما لم يتسن لمركز حلب الإعلامي معرفة وجود ضحايا بين المدنيين.
 
وكان الثوار قد سيطروا على عدد من الأحياء داخل مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق إثر معركة أطلقوا عليها "بأنهم ظلموا" واستطاعوا تحرير الطريق الواصل بين مدينتي عربين وحرستا، وكبدوا قوات النظام والمليشيات الموالية له التمركزين في المنطقة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى