سوريا

"قاعدة حميميم" تتوعّد.. الوجهة القادمة "جنوبي دمشق والقلمون الشرقي"

توعّدت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية العسكرية في سوريا، امس الإثنين، منطقتي جنوب دمشق والقلمون الشرقي بريف دمشق، للدخول إلى ما يسمى برنامج المصالحة الروسي، معتبرةً أنهما المحطة القادمة عقب الغوطة الشرقية.

وقالت القاعدة رداً على سؤال حول برنامج المصالحة الروسي على حسابها "فيس بوك" على أنه ستكون المحطة القادمة بعد الغوطة الشرقية، جنوب دمشق ومنطقة القلمون الشرقي وذلك بعد ان أعلنت معظم مناطق درعا قبولها ببرنامج المصالحة الروسي في الايام الماضية.

وسبق أن توعّدت القاعدة المنطقتين السابقتين، في إشارة إلى انتقال العمليات العسكرية من الأطراف الغوطة الشرقية إليهما، بعد أن سيطرت قوات النظام والميلشيات المساندة لها على معظم قرى وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأسفرت الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام والميليشيات الطائفية مدعومة بالطيران الروسي على الغوطة الشرقية، منذ 19 شباط عن استشهاد أكثر من 1400 مدني، ونزوح الآلاف، وتهجير آلاف المدنيين من حرستا وعربين وجوبر وعين ترما وزملكا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى