سوريا

قائد أحرار الشام: الفصائل في الشمال السوري متيقظة وجاهزة للدفاع عن الأرض والشعب

قال القائد العام لحركة أحرار الشام "جابر علي باشا" اليوم الأحد في منشور له على قناته الرسمية على برنامج التواصل الاجتماعي "تليجرام" أنه وفي ظل اشتداد قصف النظام للمناطق المحررة والمخاوف من عمل عسكري بري للنظام، كان لا بد من تبيان أمر للشعب السوري وهو أن النظام وحلفاءه الروس والإيرانيين لم يكونوا يوماً من أهل الوفاء بالعهود والمواثيق وقد ثبت ذلك قطعاً بما لا يدع مجالاً للشك، وأن قناعة الحركة أن الاتفاق الأخير ليس بدعاً من الاتفاقات السابقة التي تم نقضها في بقية المناطق.

وأضاف جابر علي باشا أن الفصائل في الشمال السوري متيقظون لذلك وجاهزون للدفاع عن الأرض وعن المدنيين الذين يقيمون في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار بكل ما أوتيت من قوة، متودعاً النظام وحلفائه في حال عزمهم على فتح معركة شاملة في الشمال المحرر بهزيمة كبيرة.

وأعقب القائد العام لحركة أحرار الشام قائلاً:" هذه أرض حررت بدماء الآلاف من الشهداء وبذلت لأجلها الاشلاء فلن نتخلى عن شبر واحد منها بإذن الله مهما كلفنا ذلك من ثمن".

وذكر علي باشا أن مايشيعه ماوصفهم بالمرجفون الذين يجدون في هذه الأوقات مرتعا خصباً لبث أراجيفهم من أن هذا القصف هو تمهيد لتسليم جزء من المحرر للنظام من خلال القبول باتفاقات تقضي بذلك لهو محض افتراء، وأضاف :"الرائد لا يكذب أهله".

وختم علي باشا قائلاً :" لن يجد منا النظام وحلفاؤه إن حاول التقدم في المحرر إلا الحديد والنار فإما أن  نحافظ على أرضنا ونذود عن شعبنا أو نهلك دون ذلك".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى