سوريا

في ظل وقف العمل وحظر التجوال.. النظام يرفع أسعار السلع الأساسية في الأسواق

أصدرت وزارة التجارة وحماية المستهلك التابعة للنظام السوري، أمس الثلاثاء، قرارا يقضي برفع أسعار المواد والسلع الأساسية في الأسواق، في وقت تشهد البلاد أزمة اقتصادية خانقة بعد تطبيق قرار حظر التجول في المدن.
ووفق النشرة الجديد التي نشرها موقع “صوت العاصمة” فإن سعر كيلو السكر أصبح 525 ليرة سورية، بعدما كان 400 ليرة بالنشرة السابقة، وكيلو الرز 650/ 675 ليرة معبأ، فيما كان 475 /500 ليرة، وكيلو الرز البرتغالي والإسباني ب 1000/ 1150 ليرة، بعد أن كان 900 ليرة، كما وأصبح سعر ليتر الزيت النباتي 1200 ليرة بعدما كان 950 ليرة، وكيلو السمن النباتي إلى 1250 ليرة”.
هذا وارتفع كيلو الشاي أيضا إلى 5500 ليرة، بعد أن كان 5000، بينما ازداد سعر علبة التونة الممتازج بمقدار 200 ليرة سورية، لتصبح 850 ليرة، بينما حُدد سعر كيلو الدقيق بـ 435، والعديد من المواد الأساسية الأخرى.
من جهته؛ قال تلفزيون الخبر الموالي؛ إن المواد التي أعلن رفع سعرها بشكل رسمي، تباع في الأسواق، قبل القرار بسعر أعلى من السعر الجديد الأمر الذي شكل ضغطا إضافياً على المواطنين، من تأثير الأسعار الجديدة على وضعهم المعيشي.
وأصدر النظام السوري الجمعة، قرارا يقضي بعزل مراكز المحافظات عن مدن وبلدات الريف.
وركز القرار بشكل رئيسي على عزل مراكز المحافظات عن باقي المدن والبلدات، حيث أنه يسمح بالتنقل بين مدن وبلدات الريف بحرية، طالما لم يكن هناك حاجة بالمرور في مركز المحافظة، وكذلك هو الأمر بالنسبة لمراكز المحافظات، التي يُسمح بالتنقل داخلها بشكل طبيعي.
واعترفت وزارة صحة النظام رسميا الأسبوع الماضي، بتسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، وسجل 10 إصابات بعد ساعات وحالتين وفاة.
ويأتي ذلك بعد أسابيع من نفي النظام وجود الفيروس أو وصوله إلى سوريا، وإجراء تحاليل لمئات الأشخاص، حسب زعم الوزارة قالت إن جميعهم لا يحملون الفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى