سوريا

فصيلان يعلنان عن تشكيل عسكري جديد شمال سوريا

أصدر كلاً من تنظيم "حراس الدين" وكذلك "أنصار التوحيد" بياناً مشتركاً اليوم الأحد أعلنا فيه الاندماج فيما بينهما تحت مسمى "حلف نصرة الإسلام" وذلك لدفع العدو الصائل وإقامة الشريعة الإسلامية حسب ماجاء في البيان.
 
ويعتبر تنظيم "أنصار التوحيد" هو من بقايا عناصر جند الأقصى التي كانت منتشرة في ريف مدينة إدلب والتي رفضت الاندماج مع هيئة تحرير الشام، بينما يعتبر فصيل "حراس الدين" هم من المنشقين عن جبهة فتح الشام والذين اثروا البقاء تحت راية "تنظيم القاعدة" بعد إعلان أبو محمد الجولاني القائد العام لجبهة تحرير الشام فك ارتباطه بالتنظيم.
 
وقال ناشطون أن الفصيلين يضمان مئات العناصر دون تحديد رقم محدد، والتزام الفصيلان الحياد إبان المعارك التي دارت في الفترة الماضية بين هيئة تحرير الشام من جهة وبين جبهة تحرير سوريا من جهة أخرى على مدار أكثر من 60 يوماً.
 
ولم تصدر أي ردات فعل من الفصائل الأخرى حول التشكيل الجديد الذي تم الإعلان عنه اليوم الأحد، لا سيما بعد أن منعت هيئة تحرير الشام في العام الماضي من تشكيا أي فصيل عسكري جديد في الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى