سوريا

فصائل جنوب دمشق تنضم لوقف الأعمال القتالية

أعلنت الفصائل الثورية المتمركزة جنوب دمشق، أمس الجمعة، عن انضمامها لاتفاق وقف الأعمال القتالية تحت رعاية مصرية وضمانة روسية.

وفي بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء فيه "أن الفصائل الموقعة انضمت إلى نظام وقف الأعمال القتالية منذ منتصف ليلة أمس الموافقة لـ12 تشرين الأول".
وأكدت الفصائل في البيان "استعدادها للمشاركة في عملية التفاوض بشأن تسوية سياسية تهدف لإيجاد حل للملف السوري بالوسائل السلمية ووفقاً لاتفاق أستانا وقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقضية السورية".
وأوضحت الفصائل "أنها مستعدة لتأمين قوات مراقبة لنظام وقف الأعمال القتالية ضمن نطاق حدودها".
وفي ذات الوقت، عبرت في البيان عن "رفضها للتهجير القسري لسكان جنوب دمشق إلى أي مكان آخر في سوريا، مطالبة باستخدام نفوذها لاستمرار عمل المعابر في ببيلا والقدم واستمرار دخول المواد الغذائية والطبية".
وطالبت الفصائل "ممثل وزارة الدفاعع الروسية بتقديم هذا الإعلان إلى الأطراف المسؤولة لتنفيذ نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا، حسب ما نشره موقع كلنا شركاء.
ووقع على البيان كلن من جيش الإسلام وجيش الأبابيل وأكناف بيت المقدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى