سوريا

فصائل الغوطة الشرقية تؤكد جاهزيتها لعقد مفاوضات مع روسيا في جنيف

أصدر فيلق الرحمن وجيش الإسلام وحركة أحرار الشام الإسلامية في الغوطة الشرقية بريف دمشق بياناً مشتركاً اليوم الجمعة تعقيباً على التصريحات التي أدلى بها المبعوث الأممي "ستيفان ديمستورا" حول عقد مباحثات بين الفصائل العسكرية في الغوطة وروسيا بما يتعلق في الأجزاء الجنوبية من الغوطة الشرقية.
 
وأكد البيان استعداد الفصائل العسكرية الموقعة عليه إجراء مفاوضات في جنيف مع الجانب الروسي برعاية الأمم المتحدة لبحث اليات وإجراءات تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2401 والذي ينص على وقف إطلاق النار.
 
وأشار البيان إلى أحقية الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية بالدفاع الغوطة وأهلها، كما رفض التهجير القسري والتغيير الديموغرافي الذي تمارسه قوات النظام في المناطق التي تسيطر عليها، وتعرض إلى أهمية ضمان دخول المساعدات الأممية إلى المناطق المنكوبة في الغوطة الشرقية.
 
وكان المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا تحدث عن جهود لعقد مباحثات بين فصيلي أحرار الشام وفيلق الرحمن المسيطران على الأجزاء الجنوبية من الغوطة الشرقية مع روسيا، وكلنها لم تنجح بعد، وذكر ديمستورا أن الآلاف من سكان الغوطة تشردوا بسبب تقدم قوات الأسد، مؤكداً على ضرورة أن يكون خروج المدنيين من الغوطة بشكل طوعي ويجب حمايتهم.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى