سوريا

فرنسا تنتقد شكوك روسيا حول التحقيق بكيماوي سوريا

انتقدت فرنسا شكوك روسيا حول التحقيق الدولي المتعلق بالهجوم الكيماوي على سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، أنييس روماتي: "لا نستطيع قبول التشكيك في مصداقية واستقلال هذه الآليات بحجة أن نتائجها ليست مناسبة بالنسبة لروسيا".
وأضافت "هذا يقوض التوافق الدولي على أن مسؤوليتنا هي السعي لوقف استخدام هذه الأسلحة في سوريا".
وتابعت المتحدثة "خلص التحقيق في تقريره خلال آب عام 2016 إلى أن قوات النظام مسؤولة عن 3 حالات استخدام غاز الكلور، فيما تنظيم الدولة داعش مسؤول عن حالة واحدة".
وشككت روسيا مؤخراً في مستقبل التحقيق بالهجوم الكيماوي الذي يهدف لتحديد المسؤولين عن هجمات الكيماوي بسوريا.
وقالت "إنها ستتحذ قراراً بشأن ما إذا كانت ستدعم تمديد التفويض الخاص به بعد أن يقدم المحققون تقريرهم لمجلس الأمن الدولي".
وأدى الهجوم الكيماوي الذي استهدف خان شيخون بريف إدلب إلى استشهاد العشرات من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى