سوريا

"فرنسا" تطالب بفتح ممرات إنسانية في سوريا وإنهاء الضربات الجوية

أكّدت وزارة الدفاع الفرنسية، اليوم الجمعة، إن بلادها تريد إنهاء الضربات الجوية في سوريا، وتدعوا لفتح ممرات إنسانية في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك على لسان وزيرة الدفاع الفرنسية "فلورنس بارلي" خلال لقاء صحفي لراديو فرانس إنترناسيونال، قولها: "نحن قلقون جداً ونراقب الوضع على الأرض عن كثب ويجب وقف الضربات الجوية في سوريا بأسرع وقت ممكن".

وأكدت "بارلي" على أن المدنيين في سوريا هم الأهداف المباشرة لاسيما في مدينة إدلب وفي شرقي دمشق "الغوطة الشرقية" المحاصرة، مشيرةً إلى أن القتال غير مقبول إطلاقاً، ويجب وقف الضربات على الفور.

يشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" قد أدان، أول أمس الاربعاء، التقارير التي أفادت باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وخصوصاً في إدلب، وطالب بمحاسبة المتورّطين في استخدام تلك الأسلحة.

وتشن قوات النظام تحت غطاء جوي روسي حملة إبادة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وريف إدلب، حيث حصدت تلك الحملة منذ مطلع هذا الشهر أرواح عشرات المدنيين، وسط محاولات عدّة لقوات النظام بالتوغل على أرياف إدلب والغوطة الشرقية الواقعات تحت سيطرة الثوار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى