دولي

"فرنسا" الهجمات التي شهدتها بلادنا مؤخراً خُطِّط لها في مدينة الرقة السورية

أكّد الرئيس الفرنسي "ايمانويل ماكرون"، اليوم الخميس، أن الهجمات التي شهدتها العاصمة الفرنسية "باريس" في الآونة الأخيرة كان قد خطط لها في مدينة الرقة الواقعة شرق سوريا.

وتوقع "ماكرون" الانتصار الكامل لجميع الأطراف المقاتلة لتنظيم الدولة "داعش" في سوريا والعراق خلال الأشهر القادمة، مؤكداً على أن الانتصار لايعني أنها نهاية "المتطرفين"، على حد قوله.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي "ماكرون" من قاعدة معسكر السلام في ميناء "زايد" بالعاصمة أبوظبي أثناء زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة

وقتل أكثر 80 شخصاً، منتصف شهر تموز المنصرم، في مدينة نيس الفرنسية دهساً بشاحنة دخلت وسط حشود من الناس خلال احتفال بالعيد الوطني، تبناه تنظيم الدولة "داعش" فيما بعد.

يشار أن فرنسا تشارك في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة "داعش"، الذي تقوده الولايات المتحدة، فيما كشف مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية خلال شهر حزيران العام الفائت، عن تواجد جنود فرنسيين في الأراضي السورية لتقديم المشورة "لقوات سوريا الديمقراطية "قسد".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى