سوريا

فراس الخطيب يترك الكويت ويعود لدمشق

وصل اللاعب السوري، فراس الخطيب، إلى دمشق تاركاً الكويت بعد أن قضى سنوات خارج البلاد بسبب منعه من دخولها لمواقفه السياسية.

ونشرت وكالات إعلامية مقربة من النظام، مقاطع مصورة أظهرت وصول الخطيب إلى مطار دمشق الدولي واستقباله من قبل ممثلين في اتحاد كرة القدم.
وجاء الخطيب إلى دمشق بعد دعوة من اتحاد كرة القدم التابع للنظام، وقطيعة امتدت لسنوات توقف فيها عن اللعب ضمن منتخب النظام.
واستقبل كابتن المنتخب سابقاً من قبل مسؤولين في اتحاد كرة القدم ووسائل الإعلام التابعة للنظام، وتم استقباله في مقهى يتوسطه صوراً للأسد.
وكان فراس الخطيب وجهاد الحسين وعمر السومة من اللاعبين البارزين الذين رفضوا اللعب في صفوف المنتخب منذ عام 2011 لأسباب سياسية، وأعلن فراس الخطيب في مهرجان نظم بالكويت أنه لن يلعب في صفوف المنتخب طالما هناك مدفع يقصف أي مكان بسوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى