سوريا

غير بيدرسون: المدنيون في إدلب هم الوحيدون الذي يدفعون الثمن

قال المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسون” إن الوضع في إدلب أصبح كارثيًا، وأن المدنيين في إدلب هم الوحيدون الذي يدفعون الثمن.

جاء ذلك في تصريحات له ،خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في موسكو، أكد فيها أن تسوية الوضع في إدلب ،هو شرط أساسي لعودة المهجرين.

وأضاف، بأن المشكلة تكمن بأن أكثر من 50% من سكان سوريا غادروا منازلهم، منوهاً أن الذي يجب تحقيقه حاليًا هو إيجاد وضع ليبدؤوا بالعودة لمنازلهم، ومن ثم القيام بالعملية السياسية.

وتابع،  “نحن نتفهم التحديات عندما يتعلق الأمر بمكافحة الإرهاب، لكننا حذرنا أيضا مما نراه الآن وهو ثمن مرتفع للغاية يدفعه المدنيون”.

واعتبر، أن تشكيل “اللجنة الدستورية” هو خطوة للأمام، قائلًا “إن الأمر ممكن أن يستغرق بعض الوقت، ونحن لا نتسرع في هذا، ونأمل أن يكون للجنة تأثيرًا على (العملية السياسية) الأوسع في البلاد، وعودة اللاجئين وتحسين حياة السوريين الذين يعيشون في الداخل.

يذكر أن المبعوث الأممي “غير بيدرسون” وفي تصريحات له لوكالة (الأناضول) التركية، خلال مشاركته في منتدى “دافوس” الاقتصادي في سويسرا، قال أنه سيزور دمشق، الأربعاء القادم، لإجراء محادثات مع نظام الأسد، بشأن مستقبل “اللجنة الدستورية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى