سوريا

عين توما وجوبر معارك محتدمة بين الثوار وقوات النظام

مازالت المعارك على أشدّها بين الثوار وقوات النظام على جبهات حي جوبر وعين ترما في العاصمة السورية دمشق وريفها، حيث تحاول قوات النظام مدعومة بمليشيات طائفية التقدم باتجاه حي جوبر ومنطقة عين ترماً سعياً منها لإطباق الحصار على الغوطة الشرقيّة بشكل كامل وفصلها عن حي جوبر.

المعارك مستمرة منذ أكثر من شهر بين الطرفين، كبّد خلالها الثوار قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، حيث وصل عدد قتلى قوات النظام خلال شهر من المعارك إلى 200 قتيل، وعدد كبير من الجرحى، فيما عمدت قوات النظام إلى استهداف المناطق السكنية في الغوطة الشرقية بوابل من الغارات الجوّية وصلت إلى 418 غارة، بالإضافة إلى 151 صاروخ أرض-أرض و 2535 قذيفة مدفعية وهاون، ما أدّى إلى استشهاد العشرات من المدنيين وجرح اخرين، ودمار كبير لحق بالمناطق المستهدفة وذلك حسب الهيئة السورية للإعلام.

 

في حين أدت محاولات الاقتحام الفاشلة لقوات النظام لخسارته 9 دبابات وعربتي BMP و 3 مدافع شيلكا وعربة فوزذيكا و 4 جرافات عسكرية مدرعة، بالإضافة لـ6 مدافع عيار 23مم ورشاش متوسط.

 

و تستميت قوات النظام لفصل حي جوبر الدمشقي عن الغوطة الشرقية لإطباق الحصار على الثوار داخل الغوطة الشرقية، تكراراً لما حدث في الزبداني ومضايا وحلب وبعض أحياء حمص، لإجبار الثوار على تسليم تلك المناطق بعد تجويع المدنيين فيها وتدميرها بشكل كامل، بسبب فشلها في اقتحامها بشكل مباشر على مدار أكثر من 6 سنوات من تاريخ الصراع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى