دولي

عون: لن نقبل بإنتظار الحل السياسي لحل قضية اللاجئين السوريين

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن لبنان يصطدم بمواقف من بعض الدول تقدم الحل السياسي للازمة السورية على عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وهذا ما لا نقبل به لأننا استضفنا اللاجئين لأسباب إنسانية نتيجة القتال الذي كان دائراً في سوريا والنقص في المواد الغذائية.
وأضاف عون، "إن توقف القتال اليوم على نحو شبه كامل، فيما تداعيات اللجوء السوري مستمرة منذ ثماني سنوات على مختلف القطاعات الأمنية والإجتماعية والصحية وخصوصاً الإقتصادية.
وفي الصدد قالت الرئاسة اللبنانية إن التقارير التي ترد والمعطيات المتوافرة لدى مسؤولي المنظمات الدولية، تشير إلى أن اللاجئين السوريين الذين عادوا إلى بلادهم تتوفر لهم الظروف المناسبة للعودة امنيا واجتماعيا وصحيا".
وشدد الرئيس اللبناني على أهمية دفع المنظمات الدولية المساعدات للاجئين العائدين، لافتاُغ إلى أن مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والإجتماعية الذي عقد في بيروت في كانون الثاني الماضي، اتخذ قراراً بضرورة دفع المساعدات للاجئين في بلادهم.
وكان عون اجتمع مع المنسق الخاص الجديد للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، قبيل سفره الى نيويورك لمناقشة التقرير بشأن تنفيذ القرار 1701 في الجلسة المغلقة التي سيعقدها مجلس الامن في 27 آذار الحالي، ووضع الرئيس عون المسؤول الاممي في وجهة نظر لبنان حيال المواضيع المتعلقة بالقرار 1701 وملاحظاته على مشروع التقرير المعد للعرض.
المصدر: جريدة سبق

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى