حلب

"عون الدادات" قرية تحولت لكراج سيارات

AMC – خاص

أدت ظروف المعارك التي شهدها ريف حلب الشرقي إلى تغيير مراكز النقل بسبب توزع المنطقة الجغرافية بين قوتين عسكريتين وهما "درع الفرات – قوات سوريا الديمقراطية" الأمر الذي شكل من قرية تتوسط مدينتين مركزاً لكراج نقل على مستوى ريف حلب الشرقي.

عون الدادات قرية معروفة تتوسط المسافة بين منبج وجرابلس، نصفها الجنوبي تابع لقوات سوريا الديمقراطية بينما نصفها الشمالي يتبع للثوار المشاركين بعمليات درع الفرات. يتوسط الشارع الذي يمر من قلب القرية مساحة كبيرة لا تقع تحت سيطرة أحد، تم استغلالها من قبل المدنيين ليصنعوا منها كراجاً للحافلات والسيارات التجارية التي تتنقل بين مدن ريف حلب الشرقي.

ويمكن للمشاهد أن يلاحظ اصطفاف حافلات النقل على يمين أو يسار الشارع كل يوم من الساعة السابعة ونصف صباحاً إلى السادسة مساءً فخارج هذا التوقيت تمنع قوات سوريا الديمقراطية السيارات من الدخول إلى مدينة منبج. ويتوفر في الكراج حافلات نقل تنقل المدنيين إلى مدن وبلدات ريفي حلب الشرقي والشمالي بشكل يومي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى