سوريا

"عمليات درعا" تحاصر مجموعة للنظام وتصيب طائرة حربية وتقتل ضابطاً رفيعاً في "بصر الحرير"

قُتِل ضابط رفيع المستوى لقوات النظام، اليوم الاثنين، على يد الثوار، جرّاء المعارك المحتدمة بيت الطرفين على جبهات محافظة مدينة درعا، جنوبي سوريا.
وأعلنت غرفة العمليات المركزية التي تدير المعارك في الجنوب السوري، اليوم الاثنين، مقتل العقيد "هيثم أحمد عبود" أحد ضباط ميليشيا النمر الموالية للنظام، خلال المعارك التي يخوضها الثوار على جبهات ريف درعا الشرقي، لصد محاولات تقدم قوات النظام والميلشيات الموالية له باتجاه المناطق المحررة.
وفي السياق، أعلنت وحدات المشاة والإسناد الناري، التابعة لغرفة العمليات المركزية، ظهر اليوم الاثنين، محاصرتها لمجموعةٍ من قوات النظام والميليشيات الإيرانية بالقرب من بلدة بصر الحرير شرقي مدينة درعا، خلال معارك الدائرة في تلك المنطقة.
وأضافت الغرفة، أن الوحدات المضادة للدروع تمكنت أيضاً من عطب دبابة لقوات النظام عُقب استهدافها بصاروخ مضاد للدروع من طراز "تاو" ومقتل طاقمها بشكل كامل.
كما أعلنت وحدات الدفاع الجوي التابعة للغرفة، عن إصابة طائرة حربية من نوع MIG23 أثناء تنفيذها لغارات جوية على بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي، وذلك اثر استهدافها بالمضادات الأرضية.
وتشن قوات النظام مدعومة بالطائرات الروسية، حملة عسكرية مكثفة على الجنوب السوري، فشلت حتى اللحظة بتحقيق أي تقدم على حساب الثوار في كامل الجنوب، إلا أنها تمكنت من إفراع عشرات المدن والبلدات من سكانها، وقتل وجرح العديد من المدنيين ممن تبقى فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى