سوريا

على وقع المجازر وتقدم النظام.. الغوطة توجه نداء الاستغاثة الأخير

وجّه الأهالي المحاصرين في الغوطة الشرقية، بريف دمشق، اليوم الخميس، نداءات استغاثة عاجلة، لإيقاف حملة القصف الهمجية والتي تشنها قوات النظام والمقاتلات الحربية الروسية، على بلدات "حمورية وسقبا وجسرين" بريف دمشق.

وقال المنقذ المتطوع "مؤيد حافي" العامل في مركز الدفاع المدني في مدينة سقبا، لمركز حلب الإعلامي، أن الطائرات الحربية الروسية والتابعة لقوات النظام شنت مئات الغارات الجويّة على بلدة "حمورية ومدينة سقبا"، مساء يوم أمس الاربعاء، ماأسفر عن استشهاد العديد من المدنيين، منهم من تمكن عناصر الدفاع من سحبهم والعثور على جثثهم ومنهم لم  يعرف مصيرهم بعد، لكثافة القصف.

وأضاف "حافي" أن القصف الجوي ترافقه قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على جميع مرافق تلك البلدات، بغية شل حركة المدنيين ومنعهم من الهرب خارج تلك البلدات، وسط تحليق مكثف لطيران الحربي الرشاش والذي مهمته استهداف أي تحرك شوهِد على الأرض، مشيراً أن القصف ترافق مع محاولة قوات النظام التقدم على "حمورية وسقبا" من عدّة محاور.

وأشار "حافي" إلى أن عشرات العائلات بينهم نساء وأطفال، حاولوا الهرب تحت وابل ذلك القصف الهمجي، باتجاه مناطق شبه آمنة، دون أن يُعرف مصيرهم حتى الآن، مشيراً أن قوات النظام تمهد لعمليات اقتحام على تلك البلدات وسط مخاوف من ارتكاب النظام وميليشياته لمجازر بحق المدنيين المحاصرين في الأقبية.

يُشار إلى أن طائرات النظام المروحية قصفت، مساء أمس الأربعاء، مدينة "حمورية" في الغوطة الشرقية، بريف دمشق، ببرميل متفجر يحوي "غاز الكلور" السام، ماأسفر عن إصابة أكثر من 20 مدنياً بحالات اختناق، عملت فرق الدفاع المدني على نقلهم للنقاط الطبية القريبة على وجه الفور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى