سوريا

عقب "التحذيرات الأمريكية" … "الأسد" يتراجع عن حملته العسكرية في "درعا"

أعلن القائم بأعمال سفارة النظام الأسد لدى الأردن "أيمن علوش"، اليوم السبت، إن دمشق ليست بحاجة لعملية عسكرية بالمناطق الجنوبية التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي قال خلاله: "إن الحالة تبلورت بسبب وجود نوع من التفهم للوضع على الأرض داخل سوريا، وكذلك بسبب الموقف الأردني الذي ساهم وبشكل كبير في حلحلة الموقف".

وأشار علوش إلى أن هناك إمكانية أمام حكومة الأسد تتمثل في عدم الحاجة إلى إجراء عملية عسكرية ضد ماوصفهم ب"المسلحين" في الجنوب، ووجود فرصة لإجراء حوار سلمي مع (الجماعات المسلحة) في المنطقة، على حد قوله.

وتابع علوش، بقوله: "إن مشكلة المنطقة الجنوبية تقترب من الحل، هناك كتلة كبيرة داخل هذه المناطق تسعى إلى المصالحة والعودة إلى إطار الدولة.. الجماعات ليس كثيرة، وهي مرتبطة بالمشروع الإسرائيلي وتحصل من خلاله على السلاح" على حد زعمه.

وحذرت الخارجية الأمريكية، مؤخراً، من إجراءات حازمة ومناسبة، في حال خرق إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد" في الجنوب السوري، مع قرب استعداد قوات النظام والميليشيات المساندة لها، لإطلاق عملية عسكرية في تلك المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى