سوريا

عضو الهيئة السياسية في الائتلاف: ظام الأسد ما يزال يتعامل بذهنية إجرامية مع كل المؤسسات والمناطق السورية

رأى عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبدالمجيد بركات، أن استهداف قوات النظام لمراكز الدفاع المدني التي وجدت لخدمة المدنيين، يأتي في سياق استمرار النظام بعقليته الإجرامية القائمة على النيل من أي جهة قد تشكل خدماتها للمدنيين تهديداً لسطوته.

وقال بركات: إن النظام يعادي كل المؤسسات التي أثبتت فاعليتها على الأرض في المناطق المحررة، طوال الفترة الماضية رغم قساوة الظروف، مضيفاً أن النظام يسعى لتدمير أي جهة أو مؤسسة لها تأثير مباشر على الشارع السوري.

وأشار بركات إلى أن النظام لم يكتف بمحاربة منظمة الدفاع المدني وقصف واستهداف مراكزها، إنما حاول مع حليفه الروسي إبعاد المنظمة التي عملت على كشف جرائم قوات النظام بحق المدنيين طوال السنوات السابقة من الشمال السوري.

وأكد بركات أن النظام لا يخشى من منظمة الدفاع المدني فقط لأنها مؤسسة ناجحة، بل أيضا بسبب الطابع الدولي والأممي والإنساني التي اتسمت به المنظمة، بينما اعتاد النظام طوال حكمه على مؤسسات تكون تحت سلطته وسيطرته فحسب.

ودعا عضو الهيئة السياسية إلى ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يجري في سورية، والتعامل بجدية مع نظام الأسد، لكي لا يتمادى في أفعاله الإجرامية، والعمل على حماية المدنيين السوريين من بطش قوات النظام وحلفائه.

وكان الدفاع المدني في محافظة حماة، قد ذكر يوم أمس الثلثاء، أن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية مركزاً لهم في مدينة مورك بالريف الشمالي، ما أدى لتدميره بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى