سوريا

عشيرة "الدمالخة" تطالب "قسد" الرحيل من مناطقها وتنذرها بالرد القاسي

طالبت عشيرة "الدمالخة" في سوريا، اليوم الأربعاء، في بياناً لها على الانترنت، أبناء العشيرة في مناطق ميليشيا "قسد" الخروج بمظاهرات سلمية تطالب بخروج "قسد" من مناطقهم والإفراج عن المعتقلين في سجونها، وتوعدت بالرد القاسي في حال عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين من أبناء العشيرة.

وجاء في مقدمة بيان عشيرة "الدمالخة"، أنه "كل يوم نصحى على خبر محزن ومؤلم، ونعيش في قلق دائم على أبنائنا وبناتنا وكل من يقع بيد قوات سوريا الديمقراطية من أبنائنا للخدمة الإلزامية وبنسبة لنا لم تعد تسمى الخدمة الإلزامية أو التجنيد الإجباري، بل أصبحت تسمى طريق الموت واستنزف دمائنا وارواحنا وكل عائلة تبكي فقيدها.

وأشار البيان، إلى سبب المأساة التي تعيشه العشيرة وكل العشائر العربية في المنطقة هي ممارسات عناصر ميليشيا قسد، وذلك من قتل وتعذيب أبنائهم وبناتهم، مشيراً إلى فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه قيام عناصر من "قسد" الاعتداء على شابين وفتاة من أبناء عشيرتهم "الدمالخة" وهم "سعيد خضر ابن إسماعيل ومها، وزهير سالم ابن حاتم وشكران، والفتاة غفران العيسى بنت حسين وزهيدة".

وطالب العشيرة في البيان، أبناء العشيرة في مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" الخروج بمظاهرات سلمية تطالب بخروج الميليشيا من مناطقهم والإفراج الفوري عن معتقليهم من نساء وشباب في سجون "قسد" ومحاسبة العناصر التي أسائت لأبناء وبنات عشيرتهم.

وانذرت العشيرة في البيان، ميليشيا "قسد" المماطلة بتنفيذ متطلبات أبناء العشيرة، كما وهددت بالرد القاسي والمرير بشكل علني وصريح أن لم تتحقق مطالبها برحيل "قسد" والتي وصفتها العشيرة بـ  "المحتل الشرير".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى