سوريا

عشرات المدنيين بينهم أطفال ضحايا قصف التحالف بالرقة

وثقت منظمة حقوقية الانتهاكات التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة خلال شهر آذار قرب الرقة.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها نشر أمس الاثنين "إن 84 مدنياً بينهم 30 طفلاً على الأقل قضوا بغارات من التحالف الدولي على مناطق قرب الرقة خلال أذار".
وحمل التقرير عنوان "جميع الاحتياطات الممكنة؟ الإصابات المدنية جراء غارات التحالف ضد داعش في سوريا، حصول هجمتين في آذار على مدرسة كان تأوي عائلات نازحة في المنصورة وسوق وفرن في الطبقة غربي الرقة".
وأضاف التقرير الخاص بالمنظمة "أن عناصر تنظيم داعش كانوا متواجدين في المكانين الذين تم استهدافهما من قبل التحالف، ولكن كان هناك أيضاً عشرات وإن لم يكن المئات من المدنيين".
وقال نائب مدير قسم الطوارئ في المنظمة، أولي سولفانغ "أن الهجمات قتلت عشرات المدنيين وبينهم أطفال، لجأوا إلى المدرسة أو كانوا مصطفين لشراء الخبز من الفرن".
ونفذ التحالف الغارة الأولى على مدرسة البادية في المنصورة الأمر الذي أدى إلى استشهاد أربعين شخصاً  بينهم 16 طفلاً، أما الغارة الثانية فقد استهدفت سوقاً وفرناً في مدينة الطبقة بعد يومين من الغارة الأول ما أسفر عن استشهاد 44 شخصاً بينهم 14 طفلاً".
وأكدت الصور التي تناقلها ناشطون المجازر التي حصلت في ريفي الرقة جراء قصف التحالف لمناطق مدنية بحجة وجود عناصر للتنظيم في ذات مكان الاستهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى