سوريا

عشرات آلاف المعلمين تركوا وظائفهم بسوريا

تؤكد الإحصائيات التي صدرت عن نقابة المعلمين التابعة للنظام، أن هناك ما لا يقل عن 70 ألف معلم استقالوا من أصل 420 ألفاً.

وتعددت أسباب استقالة المعلمين فمنها ملاحقات من قبل الأمن أو تقارير أمنية رفعت إلى فروع الأمن من قبل أناس مقربين من النظام، بينما آخرون فضلوا الخروج من البلاد باحثين عن فرصة جديدة.
ووفق ما نقلته صحيفة الوطن المقربة من النظام، فإن "عدداً كبيراً من المعلمين استقالوا نتيجة ظروف قاسية الأمر الذي دفع العديد منهم للهجرة خارج سوريا".
وتروج مؤسسات النظام للإحصائيات التي تصدر وتدّعي تحسّن الأوضاع في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بحجة أن الكثير من المدارس عادت للخدمة.
ويوجد حالياً نحو 350 ألف معلم ومعلمة على رأس عملهم، حسب الصحيفة.
ورفع بعض المعلمين المنتمين لحزب البعث تقاريراً بمعلمين على معرفة بهم بحجة أنهم يساعدون "الإرهابيين".
يذكر أن آلاف المعلمين الذين اضطروا للجوء في دول الجوار يعمل معظمهم في مدارس تجمع الأطفال اللاجئين بدعم أممي لضمان إكمال تعليمهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى