سوريا

عدد من الدول والمنظمات تجتمع لجمع أموال لإعادة إعمار سوريا

تسعى عدد من الدول لجمع ما يزيد على ستة مليارات دولار لإعانة سوريا خلال مؤتمر للمانحين يأمل الاتحاد الأوروبي أن يمنح روسيا وتركيا وإيران فرصة لتجديد جهود السلام.
 
ودعت بروكسل نحو 85 حكومة ومنظمة غير حكومية لجمع أموال هدفها الأساسي تقديم المعونات الإنسانية ثم إعادة البناء على نطاق محدود وإزالة الألغام من بعض المدن في مناطق مختلفة.
 
وقال روبرت بير من منظمة كير الدولية ”هناك حاجة ملحة لتمويل المساعدات“ مضيفا في بيان ”التمويل مجرد جزء من الصورة – ينبغي ووضع حد للإعاقة المنهجية والمتعمدة لدخول المساعدات إلى سوريا وأن يسمح لعمال الإغاثة بالوصول إلى المدنيين دون عراقيل“.
 
ويقول الاتحاد الأوروبي إن إعادة بناء مدن لحق بها الدمار مثل حلب تحتاج على الأرجح مبلغا أكبر لكن لا يمكن البدء في ذلك إلى أن تدعم القوى المنخرطة في الحرب بالوكالة هناك انتقالا سلميا للسلطة.
 
وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن بعض الحكومات سترسل مسؤولين بارزين إلى المؤتمر مثل نائب رئيس الوزراء التركي رجب أقداغ الذي أكد حضوره وربما كذلك وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، كما وُجهت الدعوة إلى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لكن لم يتضح بعد إن كان سيحضر. ومن المتوقع كذلك حضور مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا الذي التقى مع لافروف في موسكو يوم 20 أبريل نيسان.
 
ويعقد مؤتمر المانحين للعام الثالث على التوالي وسبق عقده في لندن عام 2016 وفي بروكسل العام الماضي. وربما تساعد أموال مؤتمر هذا العام في توفير بعض الإمدادات من الكهرباء والمياه في مدن لحق بها دمار شديد أثناء حملة التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة (داعش).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى