دولي

"طبيب روسي" يكشف خسائر قوات بلاده بقصف التحالف الدولي لديرالزور

كشفت وكالة رويترز للانباء، مساء يوم امس الخميس، نقلاً عن مصدر طبي خاص، أن أكثر من 300 عنصر روسي قُتلوا إثر الهجمة الجوية التي شنتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية إثر محاولتهم التقدم على مواقع تمركز قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من التحالف الدولي في محيط دير الزور، شرق سوريا، في السابع من الشهر الجاري.

وقالت وكالة "رويترز" أن طبيباً يعمل بمستشفى عسكري في العاصمة الروسية "موسكو" أكّد لها أن "المستشفى استقبل حتى مساء السبت الفائت أكثر من 50 مصاباً ، 30% منهم إصاباتهم خطيرة".

وأضاف الطبيب أن "زميلا له توجه إلى سوريا في إحدى رحلات الإجلاء الطبي في الآونة الأخيرة، أبلغه بأن قرابة 100 شخص من الروس قتلوا حتى نهاية الأسبوع الماضي وأن 200 آخرين أصيبوا بجروح".

و أكدت تقارير عدة إلى أن القتلى الروس هم عناصر شركة "واغنر" الروسية الشهيرة، وهي شركة أمنية روسية خاصة تعمل في سوريا بموجب عقد مع وزارة الدفاع الروسية.

يُشار إلى شبكة فرات بوست قد قالت نقلاً عن مصادر خاصة لها أن تعزيزات عسكرية جديدة من القوات الأمريكية قد وصلت وتمركزت في معمل وحقل "كونيكو" للغاز والنفط شرق دير الزور، بعد أن بدت رغبة النظام وميليشياته واضحة للتقدم واجتياز الفرات شرقا، على خلفية الحشود والتعزيزات التي استقدمها النظام وحلفائه  نحو مدينة ديرالزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى