سوريا

طائرات الأسد وروسيا تواصل قصفها أحياء "الغوطة الشرقية" وتقتل 35 مدنياً كحصيلة أوليّة

استشهد 13 مدنياً، وأُصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الخميس، بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام وروسيا، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بريف العاصمة دمشق.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي، إن الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة السوق الشعبي لمدينة دوما في الغوطة الشرقية، ما أدى إلى استشهاد 13 مدنياً، وإصابة عدد من المدنيين بجروح، فضلاً عن دمار أصاب المنطقة المستهدفة.

وأضاف مراسلنا، أن الطيران الحربي الروسي أغار قرابة الساعة 12 ظهراً، على بلدة الافتريس، في الغوطة الشرقية، مااسفر عن استشهاد اربعة مدنيين "أطفال" على الفور وإصابة آخرين بجروح جلهم بحالة خطرة.

واشار أن الطيران المروحي ألقى عدة براميل متفجرة على بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية، مااسفر عن استشهاد تسعة مدنيين جلهم من النساء وإصابة العشرات بجروح، كما اغارات الطائرات الحربية على بلدة "حزة" شرق دمشق، وقتلت تسعة مدنيين آخرين.

وتابع مراسلنا، أن غارات جوية روسية لحقها قصف بالبراميل المتفجرة استهدف مقر شعبة الهلال الأحمر السوري في مدينة حرستا بريف دمشق، ماادى لخروج الشعبة عن الخدمة بشكل كامل، دون تضرر عامليه داخل المقار.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ خمسة أيام لحملة قصفٍ غير مسبوقة من قبل نظام الأسد وروسيا، ما أدى لإستشهاد وجرح اكثر من 1522 مدنياً، وخروج 13 مشفى عن الخدمة في ثلاثة أيام، جراء القصف الجوي والمدفعي المتواصل على الغوطة الشرقية، بحسب تقرير صادر عن منظمة "أطباء بلا حدود".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى