سوريا

طائرات "الأسد وروسيا" تكثف غاراتها على ريف ادلب وتخلف شهداء وجرحى "مدنيون"

كثفت المقاتلات الحربية التابعة لنظام الأسد وروسيا، اليوم الخميس، غاراتها الجوية على قرى وبلدات ريف مدينة ادلب، مخلفة شهداء وجرحى مدنيون.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" أن الطيران الحربي التابع لقوات النظام شن عشرا الغارات الجوية منذ ساعات الصباح الأولى على قرى "حلوز، اشتيرق، وكفريدين، والغسانية" بريف ادلب الغربي، مخلفة جرح في صفوف المدنيين، ودمارا واسعا في الأبنية المستهدفة.

وأضاف مراسلنا، أن المقاتلات الحربية الروسية استهدفت بغارات مماثلة قرى وبلدات " سفوهن، كفرنبل، البارة، محمبل، ديرسنبل، ومرعند" بريف ادلب الجنوبي الغربي، ما أسفر عن استشهاد سيدة في "مرعند" ووقوع العديد من الجرح في صفوف المدنيين في باقي القرى، مشيرا ان فرق الدفاع المدني عملت على اجلاء المصابين الى المشافي الميدانية في المنطقة.

 يشار الى أن التصعيد الجوي من قبل طائرات روسيا والأسد جاء عقب دخول وفد استطلاع تركي إلى ريف ادلب الغربي، والإعلان عن إنشاء النقطة الثامنة لقواته "في قرية الزيتونة الواقعة في جبل التركمان" في أقصى غربي ريف محافظة ادلب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى