سوريا

"صواريخ مجهولة" تدك مواقع قوات الاسد في "حلب وحماة"

أعلنت صفحات موالية لنظام الأسد، مساء أمس الأحد، تعرض مواقع عسكرية خاضعة لسيطرة الأسد لقصف صاروخي بريفي مدينتي "حماة وحلب"، شمال البلاد، واصفةً إياها "بعدون جديد على سوريا"، في إشارة إلى قوات الإحتلال الإسرائيلي بضربها لتلك المواقع.

وقالت وكالة الأنباء الموالية "سانا" نقلاً عن مصدر عسكري خاص بها: "أن عدوان جديد تتعرض له بعض المواقع العسكرية في سوريا في ريفي "حماة وحلب" وذلك بصواريخ معادية في حوالي الساعة 10.30 ليلاً.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، بريف حماة، أن انفجارات عنيفة هزت قمة جبل البحوث العلمية "اللواء 47" والمتعارف عليه بجبل "عرين" الخاضع لسيطرة قوات النظام بريف حماة الجنوبي، مشيراً أن هذا الجبل يُعد قاعدة هامة للميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، إلى جانب قوات نظام الأسد.

وسبق أن تعرضت العديد من المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا لغارات إسرائيلية كان آخرها قاعدة جبل عزان بريف حلب الجنوبي، شمال سوريا، وموقع عسكري آخر في مدينة دير الزور، شرق سوريا، إلا أن إسرائيل لم تتبنى حتى اللحظة أي عملية، واكتفت بتهديد إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى