سوريا

صحيفة فرنسية: تركيا يمكن أن تقبل بقاء الأسد بشرط

قالت صحيفة “لوموند” الفرنسية في عددها الصادر اليوم، الاثنين 20 تشرين الثاني، أن تركيا خففت من حدة انتقادها للأسد مولية الأهمية لحل سياسي يحافظ على وحدة البلاد، وذكرت الصحيفة إن تركيا مستعدة لتقديم تنازلات للروس، بما فيها قبول بقاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مقابل تهميش كرد سوريا.

الصحيفة استندت في استدلالها إلى تصريح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، للصحفيين، أمس الأحد، على هامش اجتماع عقد بمدينة أنطاليا على مستوى وزراء الخارجية يضم وزراء كل من تركيا وروسيا وإيران، حين قال:" في الواقع ليست روسيا وإيران الدولتين الوحيدتين اللتين تقولان بأن الأسد يمكنه البقاء، فالسعودية وفرنسا تقولان نفس الشيء، وعلينا ألا نكون عاطفيين أكثر من اللازم، وهذا لا يعني أن الحصول على إجماع بشأن مصير الأسد سيكون أمرًا سهلاً". في حين أشار أوغلو أنه لا بد من التحدث مع المعارضة أولاً.

ولفت أوغلو  إلى أن الظروف على الأرض في سوريا أفضل بكثير مقارنة بالعام الماضي، لكن لا يمكن الحفاظ على هذه الإنجازات دون تتويج هذه المرحلة بإيجاد حل سياسي في ظل استمرار مكافحة تنظيم الدولة (داعش).

وترفض تركيا أي دور لقوات سوريا الديمقراطية في سوريا، كما ترفض الدعوات التي يطلقها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي لإقامة فيدرالية في سوريا على غرار كردستان العراق، في حين أبدت تركيا اعتراضها على مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في محادثات "سوشي" المزمع إجرائها خلال الشهر الجاري في روسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى