سوريا

صحيفة: الأمم المتحدة قيّدت إعادة إعمار سوريا بالإنتقال السياسي ورحيل الأسد

كشفت صحيفة "كوميرسانت"، أمس الأحد، نسخة عن توجيه سري أعدته الأمم المتحدة، يفيد بتقييد إعادة الإعمار في سوريا ويربطه بأهداف سياسية، تشترط الانتقال السياسي ورحيل بشار الأسد.

وأضافت الصحيفة أن هذا التوجيه كان في أكتوبر 2017، ويتمتع بصفة الوثيقة الداخلية لسكرتارية الأمم المتحدة، ويحدد مبادئ عمل بنى المنظمة الدولية ونشاطات ممثليها في سوريا، مشيرةً أن المنظمة الدولية ستبدأ بدعم عملية إعادة الإعمار في سوريا، فقط بعد أن يتحقق هناك "انتقال سياسي حقيقي وشامل للسلطة".

وتابعت، "يجب أن تبقى خطة العمل الإنسانية، متسمة بالطابع الإنساني البحت، من أجل أن تضمن الأمم المتحدة إمكانية تنفيذ النشاطات الإنسانية الحيوية والهامة لإنقاذ الأرواح، وتلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية وكافة الفعاليات والإجراءات المتعلقة بالتنمية أو إعادة البناء، التي تخرج وتتجاوز هذه الحدود، ويجب أن تنعكس في آليات أخرى تتطلب مفاوضات أطول مع الحكومات المختلفة".

وأشارت الصحيفة إلى أن مؤلف الوثيقة، هو الدبلوماسي الأمريكي جيفري فليتمان، النائب السابق للسكرتير العام للأمم المتحدة الذي ترك منصبه في ربيع العام الجاري.

وسبق أن أكّدت الأمم المتحدة، أنها تدرس مسألة وجود مذكرة سرية حول منع إعادة إعمار سوريا بعد اتهامات روسية بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى