سوريا

صاحب مقولة "الموت ولا المذلة" شهيداً على أطراف بلدة "صيدا" بدرعا

استشهد القائد العام لفصيل "فلوجة حوران"، أمس الخميس، جرّاء المعارك المندلعة بين فصائل الجيش السوري الحر من جهة وقوات النظام والميليشيات الموالية له على أطراف بلدة "صيدا" بريف محافظة درعا الشرقي، جنوبي سوريا. 

وبحسب مراسل مركز حلب الإعلامي، فإن القائد يدعى "محمد المحاميد" الملقب ب"شرارة" وأنه استشهد أثناء صده لمحاولة قوات النظام والميليشيات الموالية له بالتقدم على بلدة صيدا بريف درعا، أمس الخميس.

وأشار مراسلنا إلى أن "المحاميد" هو عضواً في الوفد المفاوض مع روسيا، وكان أشد المعارضين للشروط الروسية بخصوص مدينة درعا، وأنه اشتهر بجملته أثناء تفاوضه مع الروس "الموت ولا المذلة"، مشيراً أمه ينحدر من قرية "التعيمة" ويبلغ من العمر 30 عاماً.

وكانت قد سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، أمس الخميس، على بلدة "صيدا"، بريف درعا في ظل القصف الجوي المكثف من الطائرات الروسية، وغياب الدعم والتعزيزات العسكرية عن المؤازرة لثوار هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى