سوريا

شهيدان وعدة جرحى بقصف جوي على مدينة سراقب شرق حلب

استشهد مدنيان، واصيب آخرون بجروح، جلهم بحالة خطرة، بقصف للطائرات الحربية على مدن وبلدات ريف مدينة إدلب، شمال سوريا، اليوم الأحد.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف إدلب أن المقاتلات الحربية استهدفت بالصواريخ الحي الجنوبي لمدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ماأسفر عن استشهاد رجل وابنته، ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين، فضلاً عن دمار واسع في المنازل والممتلكات العامة.

وأضاف مراسلنا، ان الغارات الجوية تبعتها قصف للطائرات المروحية التابعة لقوات النظام بالبراميل المتفجرة على مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، مشيراً أن قصفاً جوياً مماثلاً استهدف قرى وبلدات "تل مرديخ، وتل الطوكان، وأم الخلاخيل، وتل السلطان" بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية، دون وقوع إصابات بشرية.

وأردف مراسلنا أن المقاتلات الحربية لاتكاد تفارق سماء بلدة ابو الظهور في ريف إدلب الشرقي، حيث قصفت الطائرات الرلدة  بأكثر من 50 غارة جوية منذ صباح اليوم الأحد.

يشار إلى أن قوات النظام وبمسانده الطيران الحربي الروسي يشنون هجوما هو الأعنف على ريف مدينة إدلب، بغية وصول الأخير الى بلدة ابو الظهور وتأمين حماية المطار العسكري للبلدة، وسط غارات جويّة تستهدف الاحياء المكتظة بالمدنيين بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى