سوريا

شهيدان مدنيان وعدّة جرحى بقصفٍ للنظام على "جسر الشغور" بإدلب

استشهد مدنيان، وأصيب آخرون بجروح، بعضهم بحالة خطرة جرّاء قصفٍ مدفعي وصاروخي لقوات النظام، على مدن وبلدات محافظة إدلب، شمال سوريا، اليوم الجمعة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، أن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين قصفت بالصواريخ والمدفعية الثقيلة الاحياء السكنية لمدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، صباح اليوم الجمعة، قرابة الساعة 10 صباحاً، ما أدّى إلى استشهاد مدنيين اثنين، وإصابة آخرين بجروح، بعضهم بحالة حرجة.

وأضاف مراسلنا، أن فرق الدفاع المدني في مدينة جسر الشغور غربي إدلب عملت على إسعاف الجرحى ونقل المصابين إلى المشافي الميدانية في المنطقة، مشيراً أن قصفاً مدفعياً مماثلاً استهدف قرية الناجية الواقعة غربي المدينة، عقب ظهر اليوم، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

واشار مراسلنا، أن المقاتلات الحربية الروسية شنت عدّة غارات جوية عنيفة على بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بدمار في الأبنية السكنية والمحال التجارية، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

يشار إلى ان شعبة أوقاف بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، قد علّقت أداء صلاة الجمعة، اليوم، خوفاً من قصف الطائرات الروسية للبلدة، خوفاً من ارتكاب مجزرة في البلدة، كما حدث قبيل عدّة أيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى