سوريا

شهداء وجرحى بقصف على ريف إدلب.. والقصف يهجر سكان مناطق جديدة

استشهد أربعة مدنيين وجرح آخرون بقصف من الطيران الحربي، استهداف بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.
وقالت مصادر محلية إن الطيران الحربي؛ استهدف البلدة بعدة غارات جوية؛ الأمر الذي خلف أربع شهداء والعديد من الجرحى، ليعود الطيران المروحي ويلقي براميل متفجرة على أطراف البلدة، بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي يستهدف ريف إدلب الجنوبي بشكل كامل.
حيث تعرضت خلال الساعات الماضية مدينة كفرنبل وبلدات إحسم وكفرومة وحزارين لقصف مكثف من الطيران الحربي والمروحي، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.
وينتهج النظام وحلفائه بقصفه المكثف لسياسة التهجير القسري لسكان المنطقة، وخاصة الواقعة جنوب الخط الدولي (الأستراد) المعروف باسم M4.
يذكر أن دائرة القصف توسعت خلال الأسابيع الأخيرة، لتشمل بلدات أورم الجوم وفريكة ومحمبل حيث تأوي هذه البلدات النازحين من مناطق ريف إدلب الجنوبي، الذي تتعرض لقصف مستمر، الأمر الذي أجبر أهالي المنطقة للنزوح لمناطق جديدة شمال إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى