سوريا

"سي إن إن": ترامب غاضب من تحذيرات مستشاريه بشأن الانسحاب من سوريا

كشفت شبكة "سي إن إن"، الخميس، أن تحذيرات مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من مخاطر الانسحاب العسكري من سوريا "أثارت غضبه".
 
ونقلت الشبكة عن مصادر مطلعة، لم تسمها، أن ترامب أظهر امتعاضه من نصائح قدمها بعض كبار الضباط العسكريين، وفريق الأمن القومي، خلال اجتماع عقد أمس الأربعاء.
 
ووصف المسؤولون الأمريكيون قرار الانسحاب من سوريا في الوقت الراهن بـ "غير الحكيم".
 
وأوضحت المصادر أنه "ليس من الممكن حاليا تحديد جدول زمني للانسحاب، بسبب استمرار الحرب على تنظيم الدولة (داعش).
 
وخلال الاجتماع، تذمر ترامب من حجم الأموال التي تصرف في المنطقة، والتي لم تعد بالفائدة على بلاده بالمقابل، متسائلا: "لماذا لم تتدخل بلدان أخرى في المنطقة، لا سيما دول الخليج الغنية؟".
 
ونقلت الشبكة عن "مايك بومبيو" الذي عينه ترامب مؤخرا وزيرا للخارجية، قوله إن "انسحاب الرئيس من البلد الذي مزقته الحرب سيعتبر خطأ".
 
ويوم أمس، أفادت وسائل إعلام محلية بأن الرئيس طالب بسحب قوات بلاده من سوريا قبل الانتخابات الفرعية للكونغرس المقررة في نوفمبر / تشرين الثاني المقبل، دون إصدار أمر رسمي أو اقتراح جدول زمني.
 
وقبل أيام، قال ترامب إن قوات بلاده ستغادر "قريبا جدا"، وأضاف: "سنترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر، سنترك سوريا بعد أن هزمنا داعش 100 %، لقد هزمناهم بوتيرة سريعة".
 
وتقود الولايات المتحدة الأمريكية قوات التحالف الدولي في سوريا في الحرب ضد تنظيم الدولة (داعش) وتدعم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على الأرض، ويقدر عدد الجنود الأمريكان في سوريا قرابة الـ 2000 جندي حسب ما أعلن البنتاغون الأمريكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى