سوريا

سوريين في غازي عنتاب التركية يطلقون حملة لإغاثة إدلب.. لكن على طريقتهم

“أنا عندي 3 كنزات وبدي أتبرع بوحدة منهم للحملة” هكذا بدأ السيد “عبدالعزيز بكار” أحد القائمين على حملة (لأجلهم) في مدينة غازي عنتاب التركية، حديثه معنا، عندما ورده اتصال من أحد الطلاب الجامعيين الذين يرغبون بالتبرع لحملتهم.

وفي الصدد أطلق سوريون في مدينة غازي عنتاب التركية حملة “لأجلهم” التي تهدف لإغاثة النازحين، الذي هجروا من ديارهم بسبب الحملة العسكرية، التي يقوم بها النظام والميليشيات المساندة له، على ريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

وفي تصرح لأحد المتطوعين المساهمين في الحملة “عبد العزيز البكار” لمركز حلب الإعلامي، أكد أن مجموعة من السوريين بمساعدة بعض الفرق التطوعية، أطلقوا الحملة بهدف مساعدة النازحين من مدينة معرة النعمان وما حولها.

وأضاف بكار أن المواد التي يتم جمعها هي (بطانيات، أغطية، حصر، ألعاب أطفال، ومواد تدفئة) حيث يتم جمعها في المركز الرئيسي، بمدينة غازي عنتاب التركية.

وأوضح “بكار” أنه تم جمع أكثر من 10 طون من المواد، ويتم الفرز في المركز الرئيسي بمدينة غازي عنتاب.

ونوه “بكار” أن أكثر من 11 محافظة تركية شاركت في الحملة، إضافةً للمساعدة من بعض المنشآت التجارية والمعامل في العديد من ولايات تركيا.

وأشار “بكار” أن هدف الحملة الرئيسي هو تخفيف الضغط عن أهلنا النازحين في مدينة إدلب، منوهاً أن المجموعة مستمرة بإطلاق الحملات حيث كانت قد أطلقت سابقاً عدة حملات إغاثية منها (جارك بردان، دفئ الشتاء) وغيرها من الحملات.

وتابع “بكار” أنه وفي اليوم الثاني من الفرز، تم فرز أكثر من 6400 قطعة شتوية جاهزة للنقل والشحن، إلى الأراضي السورية، إضافةً لأكثر من 3 طن لم تفرز حتى الآن.

وختم بكار حديثه معنا بمناشدة للأهالي والشباب في مدينة غازي عنتاب، لمساعدتهم في الفرز نظراً للكمية الكبيرة من المواد القادمة من الولايات التركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى