غير مصنف

"سجّل" مشروع سوري لحفظ حقوق المدنيين

أطلق المكتب الوطني للتوثيق التابع لمديرية الشؤون المدنية في محافظة حلب الحرة، مشروعاً حمل اسم "سجل" يهدف إلى حفظ حقوق المدنيين في أمانات السجل المدني.

ويقول القائمون على الحملة أن أمانات السجل المدني التابعة للحملة منتشرة في المناطق المحررة بريف حلب كما هناك شعب السجل المدني التي تعطي وثائق عن وقائع الزواج والطلاق والولادات والوفيات.

وتنسق المديرية مع الحكومة السورية المؤقتة، فيما تبقى المشكلة الرئيسية للوثائق التي يتم استخراجها من المديرية هي مدى الاعتراف بها، حيث تسعى الحكومة إلى الحصول على اعتراف قانوني بالوثائق الصادرة عن المديرية.

وانتشرت الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، واستغلت الترويج الممول لتصل للسوريين وخاصة أولئك القاطنين في دول الجوار.

وتبرز مشكلة عدم تمكن المواطنين من الحصول على وثائق للوقائع الخاصة بهم حاجز أمام إنجاز العديد من المعاملات القانونية في دول الجوار.

ويعاني المطلوبين للنظام من هذه المشكلة، سيما أنهم لا يمكنهم مثلاً تثبيت زواج أو ولادة أو الحصول على إخراج قيد أو سند إقامة أو أي ورقة من السجل المدني التابع للنظام في حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى