سوريا

"روسيا" تواصل قصفها لأحياء الغوطة الشرقية وتقتل أكثر من 15 مدنياً في "زملكا"

استشهد 15 مدنياً، وأصيب آخرون بجروح، صباح اليوم الخميس، جراء غاراتٍ جوي للطائرات الحربية الروسية على مدينة زملكا في الغوطة الشرقية المحاصرة بريف العاصمة دمشق، جنوبي البلاد.

وأفاد المتطوع في الدفاع المدني "مؤيد حافي" لمركز حلب الإعلامي، أن المقاتلات الحربية الروسية، أغارت على مدينة زملكا، منذ صباح اليوم، قرابة الساعة 9 صباحاً، بأكثر من 50 غارة جوية، ماأسفر عن استشهاد 15 مدنياً على الفور جلهم من النساء والأطفال، وإصابة العشرات بجروح، بعضهم بحالة حرجة.

وأشار "حافي" أن عدد الشهداء مرشّح للازدياد، جرّاء إصابة العشرات من المدنيين، بجروح بالغة جرّاء القصف، ونقص الأدوية في المشافي الميدانية المتبقية في المنطقة.

وأضاف "حافي" أن الطائرات الحربية الروسية، تكاد لاتفارق سماء الغوطة الشرقية، حيث قصفت لحظة إعداد هذا الخبر بأكثر من خمس غارات جويّة على مدينة عربين شرق دمشق، مخلفةً شهداء وجرحى لم تعرف حصيلتهم بعد.

وتواجه الغوطة الشرقية حملة إبادة جماعية من قبل طائرات النظام وروسيا، تستهدف قرابة 350 ألف مدني بداخلها، وسط استمرار ارتكاب المجازر اليومية بحقهم، في وقت تعجز مؤسسات الأمم المتحدة عن كبح جماح الموت المستمر رغم نقض نظام الأسد وحلفائه قرارات الأمم المتحدة لاسيما اتفاق الهدنة الأخير رقم "2401".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى