سوريا

"روسيا" تنفي ادعاءات تدمير 7 طائرات روسية داخل حميميم وتؤكد مصرع عسكريين اثنين داخل القاعدة العسكرية

نفت القناة المركزية لقاعدة "حميميم" العسكرية الروسية، اليوم الخميس، الخبر الذي نشرته صحيفة "الكوميرسانت" اليومية الروسية عن تدمير سبع طائرات روسية على الأقل إثر قصف مدفعي مصدرها المعارضة السورية مطلع هذا العام.

وقالت القناة المركزية لقاعدة حميميم: "لقد تعرضت قاعدة "حميميم" الجوية لهجوم صاروخي من قبل (مسلحين) في 31 ديسمبر/كانون الأول المنصرم، ولكن الأنباء التي تحدثت عن تدمير 7 طائرات هي أخبار وهمية"، مشيرةً أن الهجوم أدى إلى مقتل اثنين من العسكريين الروس، كما أن أجهزة الأمن السورية تجري عمليات بحث وتصفية للمسلحين المتورطين بالهجوم على مطار حميميم، ويجري رفع مستوى الحماية في القاعدة".

وأضافت القناة، أن الطائرة المروحية الروسية "مي- 24" التي أُعلن عن تحطمها في سوريا في وقت سابق قد تعرضت لإطلاق النار، وأن عامل خارجي تسبب بسقوطها، مشيرةً أن الطائرة تعرضت لخلل فني أجبر قائدها على الهبوط اضطرارياً، مما تسبب بمقتل طيارين وإصابة آخر كان مهندساً على متن الطائرة.

يشار إلى أن صحيفة "الكوميرسانت" الروسية أكدت، أمس الاربعاء، تدمير ما لا يقل عن أربع قاذفات من الطراز سوخوي-24، ومقاتلتين من الطراز سوخوي-35 إس، وطائرة نقل من الطراز أنتونوف-72 فضلا عن مستودع ذخيرة نتيجة استهداقهم بقذائف صاروخية مصدرها المعارضة السورية، على حد قولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى