سوريا

روسيا تقول أنّ غارة جويّة قتلت زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي

قالت موسكو اليوم الجمعة أن غارات مصدرها سلاح الجو التابع لها ربما قتلت زعيم تنظيم الدولة (داعش) الشهر الماضي حيث ذكرت وزارة الدفاع الروسية في صفحتها على موقع فيسبوك إنها تتحرى صحة معلومات أفادت بمقتل البغدادي في ضربة بضاحية في الرقة بعد ورود معلومات لروسيا عن اجتماع لقادة تنظيم الدولة.

وتابع البيان "في 28 مايو أيار وبعد استخدام طائرات الاستطلاع للتأكد من المعلومات عن مكان وموعد اجتماع قيادات الدولة الإسلامية، بين 00:35 و00:45، نفذت القوات الجوية الروسية ضربة على نقطة القيادة حيث تجمع القادة.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية أنها تعتقد أن الضربة قتلت عدداً من كبار قادة التنظيم إلى جانب نحو 30 من قادته الميدانيين وما يصل إلى 300 من حرسهم الشخصي، وأضاف أن قادة التنظيم اجتمعوا في مركز القيادة في ضاحية جنوبية من الرقة لمناقشة المسارات المتاحة للانسحاب من المدينة.

ومع غياب تأكيد مستقل قال مسؤولان أمريكيان إن الوكالات الأمريكية تتشكك في صحة التقرير فيما أبدى مسؤولون غربيون شكوكهم حول صحة التقارير التي أفادت بها وزارة الدفاع الروسية حول مقتل البغدادي.

وكانت روسيا قد دخلت المعارك في سوريا إلى جانب قوات النظام في أواخر عام 2015 بحجة محاربة تنظيم الدولة (داعش) إلاّ أنّ معظم أعمالها القتالية تركزت في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار، فيما اقتصرت محاربة روسيا للتنظيم في المناطق التي كان يسيطر عليها في مدينة تدمر ومحيطها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى