سوريا

"روسيا" تقتل 18 مدنياً في الغوطة الشرقية بريف دمشق

استشهد 18 مدنياً، وأصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف جوي لطائرات الإحتلال الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، اليوم الإثنين.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي"، أن المقاتلات الحربية الروسية أغارت، بعد منتصف ليلة أمس الأحد، قرابة الساعة "2"، على بلدة "حمورية" في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما أدّى لاستشهاد 10 مدنيين وإصابة آخرين بجروح، جلهم بحالة خطرة.

وأشار "مراسلنا" أن الطيران الحربي الروسي أغار، صباح اليوم الإثنين، على بلدة جسرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ماأسفر عن استشهاد 6 مدنيين بينهم أطفال وإصابة آخرين بجروح، كما استشهد مدني آخر في بلدة حزة، ومدني في مدينة زملكا، بقصف مدفعي وجوي.

تجدر الإشارة إلى أن 42 مدنياً، بينهم 11 طفلاً وسيدة، استشهدوا، يوم أمس الأحد، في مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، جراء الهجمة الوحشية التي تنتهجها قوات النظام وروسيا المتواصلة على الغوطة المحاصرة.

يشار إلى أن روسيا قد أعلنت عن الهدنة بعد يومين من اعتماد مجلس الأمن الدولي قرار "2401" الذي يتضمن وقفاً شاملاً لإطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى