سوريا

روسيا ترتكب مجزرة ثانية بـ أريحا.. وشهداء وجرحى بريفي إدلب وحماة

تستمر طائرات النظام وحليفها الروسي ارتكاب المزيد من المجازر عبر استهدافها لتجمعات المدنيين والأسواق الشعبية والمراكز الحيوية في مناطق ريفي إدلب وحماة، حيث ارتكبت مجزرة في مدينة أريحا لليوم الثاني على التوالي، بينما استشهد مدنيون آخرون وأصيب العشرات بجروح بمناطق متفرقة.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" في إدلب، إن طائرات النظام الحربية استهدفت بغارتين جويتين ساحة مدينة أريحا، مرتكبة خلالهم مجزرة جديدة في المدينة راح ضحيتها 5 شهداء وإصابة أكثر من 15 آخرين بينهم أطفال ونساء.

وأضاف مراسلنا، أن شهيداً مدنياً قضى وأصيب آخرون بجروح بقصف مماثل شهدت بلدة معرشورين بريف إدلب، بينما أصيب شخصين بجروح بقصف جوي روسي استهدف بلدة تحتايا.

واستشهدت سيدتان وأصيب آخرون بجؤوح بقصف جوي لطائرات روسية استهدف محيط مدينة اللطامنة بريف حماة، كما واستشهد مدني آخر من أبناء قرية ميدان الغزال بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية جسر بيت الراس غربي حماة.

وفي السياق ذاته، استهدفت قوات للنظام بقذائف المدفعي وراجمات الصواريخ بلدتي الهبيط والخوين بريف إدلب، فيما تشهد مناطق ريفي حماة منذ ساعات الصباح الأولى قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف دون توقف تزامناً مع محاولة قوات النظام التقدم برياً على نقاط فصائل الثوار في المنطقة، دون أي تغير يذكر بجغرافية السيطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى