دولي

روسيا تتهم أمريكا بنهب النفط وتصفها بـ المحتل وميليشيا "قسد" بـ الإرهابية

صعدت روسيا في سلسلة تصريحات على لسان أحد مسؤوليها موقفها ضد للولايات المتحدة الأمريكية واصفةً تدخلها شرق الفرات بالاحتلال، بالإضافة لوصف ميليشيا "قسد" من قبل القوات الأمريكية بـ الإرهابية.

جاء ذلك في تصريحات لـ رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرغي رودسكوي في مؤتمر صحفي قال فيه، إن القوات الأمريكية تقوم بنهب المنشآت والحقول النفطية في منطقة الجزيرة السورية بالإضافة إلى مواصلة تدريبها المجموعات الإرهابية.

وأشار إلى تدريب المسلحين تنشغل الهياكل الأمريكية في سورية بنهب المنشآت النفطية والحقول في منطقة الفرات”، موضحاً أن الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة تزيد من عدد موظفيها في تلك المواقع النفطية في منطقة الفرات وعددهم الآن يتجاوز 3.5 آلاف شخص.

وأضاف رودسكوي إنه “يتم استخراج وبيع النفط السوري من حقول كوناكو والعمر وتاناك الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات وهناك مخطط إجرامي لنقل النفط السوري عبر الحدود وكل ذلك يأتي في إطار نهب الثروة الوطنية السورية”.

وبين رودسكوي أن “الأراضي التي تحتلها واشنطن و/التحالف الدولي/ المزعوم بمنطقة الفرات شهدت 300 عملية إرهابية قتل فيها 225 شخصا وذلك خلال شهر حزيران الماضي وتموز الحالي”.

وحمل مسؤولية مقتل المدنيين في مخيم الركبان للولايات المتحدة التي ترفض القيام بأي شيء لحل الأزمة الإنسانية هناك بحسب زعمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى