سوريا

روسيا تبني جسراً على نهر الفرات بدير الزور

بنى خبراء روس جسراً على نهر الفرات يبعد عن مدينة دير الزور بضع كيلومترات، وتم بناؤه لاستخدامات عسكرية من الضفة الغربية للشرقية من النهر.

وقالت وزارة الدفاع الروسية عبر بيان "إن إنشاء الجسر جاء خلال أقل من يومين رغم استمرار إطلاق النار من جانب تنظيم الدولة داعش".
وصرح رئيس خدمة الطرق التابعة لوزارة الدفاع الروسية ضمن البيان "استخدمنا طائرات بلا طيار، وتعرضنا أثناء تنفيذ عمليات البناء لسقوط قنابل ومتفجرات لكن العملية انتهت بدون وقوع إصابات في المواعيد التي حددناها".
ووفق البيان، فإن الجسر الذي كشفت عنه وزار ةالدفاع الروسية يبلغ طوله 210 أمتار، ويمكن أن يمر عبره ثمانية آلاف عربة يومياً، مدرعات ثقيلة ودبابات ومركبات المشاة القتالية والمنظومات الصاروخية.
ويتحجج الروس بأن الجسر بني لاستخدامات إنسانية زاعمين أنه سيستخدم لنقل المساعدات للقرى التي يسيطر عليها نظام الأسد ولإجلاء الجرحى من المناطق الأخرى.
وكانت قوات النظام قد تمكنت من الوصول إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات بدعم من الطيران الروسي، وحصلت عدة معارك بين النظام والتنظيم فيما تمكنت الأولى من السيطرة مؤخراً على حويجة صكر في الضفة الغربية بعد اشتباكات مع التنظيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى